• التوقف لبرهة من الزمن قبل مشاركة المعلومات ينقذ حياة الآخرين

    التوقف لبرهة من الزمن قبل مشاركة المعلومات ينقذ حياة الآخرين تؤدي المعلومات المضللة إلى إطالة أمد الجائحة وتكلفنا المزيد من الخسائر في الأرواح، لكن هناك شيء يمكننا جميعاً القيام به للمساعدة في إنهاء الوباء. جميعنا نعرف شخصاً يشارك منشورات مضللة أو مشحونة عاطفياً


قم بالتسجيل

كي تصلك آخر التحديثات

من فيريفايد

إن فيريفايد مبادرة تابعة للأمم المتحدة بالتعاون مع Purpose لتوفير محتوى يخترق الضوضاء، لتقديم معلومات منقذة للحياة، ونصائح قائمة على الحقائق وقصص لأفضل ما قدمه الإنسان

فريق هيلو – TeamHalo

هي مبادرة للدعم والاحتفاء بالتعاون بين العلماء في جميع أنحاء العالم لمساعدتنا على إنهاء هذا الوباء عن طريق اللقاحات الآمنة والفعالة.

أحدث البيانات عن كوفيد-19

مصدر: منظمة الصحة العالمية، 3 سبتمبر 2021
4.5 مليون
حالة وفاة

تستمر الوفيات الناجمة عن الإصابة بكوفيد-19 في الارتفاع. لنفعل ما في وسعنا للمساعدة في وقف انتشار الوباء.

5.3 مليار
جرعة لقاح تم توزيعها

لا يتم تقاسم الجرعات بالتساوي في جميع أنحاء العالم. #فقط_معًا يمكننا إنهاء الوباء.

صور للمشاركة

مشاركة

مشاركة

مشاركة

مشاركة

مشاركة

مشاركة

مشاركة

مشاركة


ساعدونا على نشر رسالتنا

أطلقت Verified حملات عالمية كبرى لمعالجة القضايا الأكثر إلحاحًا التي يسببها الوباء.

لنحرص على ضمان حصول الجميع على اللقاح حتى نتمكن من العودة إلى الأشياء التي نحبها.

لقد أصبح العالم مختلفاً، تباعد الأصدقاء وأفراد العائلة عن بعضهم البعض، علقت الاحتفالات وتوقف السفر. نرغب جميعاً في العودة إلى الأشياء والأشخاص الذين نحبهم. لكن إذا تحركت دول العالم بسرعات مختلفة، ليس هنالك ما يضمن أن الأمور ستعود كما كانت من قبل مرة أخرى.

#أتعهد_بالتريث

مشاركة صغيرة قد يكون لها عواقب كبيرة
“تنتشر المعلومات التي نشاركها عبر الإنترنت كالنار في الهشيم، لذلك فإن مشاركة صغيرة قد يكون لها عواقب كبيرة. إن التمهل لبرهة من الزمن قبل المشاركة يساعدنا على مقاطعة الاستجابة العاطفية وتحفيز التفكير النقدي. معاً يمكننا استعادة زمام الأمور، انضم إلينا في مهمتنا لمواجهة المعلومات الخاطئة والمضللة، توقف قليلاً وانتبه قبل المشاركة.”

اليوم، لدينا فرصة. يجب أن نقرر أن نضع الإنسانية قبل أي أجندات أو قوميات، وأن نطالب حكوماتنا أن تفعل الشيء نفسه. ما لم نكن جميعاً بأمان، لن يكون أحدٌ بأمان. يجب أن نعمل معاً كعالم واحد لمواجهة التحديات التي ستحدد مصير جيلنا.
نحن أمام لحظاتٍ تاريخية حاسمة، لدينا فرصة لبناء عالم أفضل معاً، في الوقت الراهن – هذا ممكن.